منتديات زمردة

الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته

لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم

أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا


    في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    dahman
    المراقب العام للمنتدى
    المراقب العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 4609
    نقاط : 9859
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    العمر : 29

    في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف dahman في الجمعة فبراير 03, 2012 5:08 am


    مولاي صلي وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم
    ظلمت سنة من أحيا الظلام إلى أن اشتكت قدماه الضر من ورم
    وشدَّ من سغبأحشاءه وطوى تحت الحجارة كشحاً مترف الأدم
    وراودته الجبال الشم من ذهبٍ عن نفسهفأراها أيما شمم
    وأكدت زهده فيها ضرورته إن الضرورة لا تعدو على العصم
    وكيفتدعو إلى الدنيا ضرورة من لولاه لم تخرج الدنيا من العدمِ
    محمد سيد الكونينوالثقلي ن والفريقين من عرب ومن عجمِ
    نبينا الآمرُ الناهي فلا أحدٌ أبر في قولِلا منه ولا نعم
    هو الحبيب الذي ترجى شفاعته لكل هولٍ من الأهوال مقتحم
    دعاإلى الله فالمستمسكون به مستمسكون بحبلٍ غير منفصم
    فاق النبيين في خلقٍ وفيخُلُقٍ ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم
    وكلهم من رسول الله ملتمسٌ غرفاً من البحرأو رشفاً من الديمِ
    وواقفون لديه عند حدهم من نقطة العلم أو من شكلة الحكم
    فهوالذي ت م معناه وصورته ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النسم
    منزهٌ عن شريكٍ فيمحاسنه فجوهر الحسن فيه غير منقسم
    دع ما ادعثه النصارى في نبيهم واحكم بما شئتمدحاً فيه واحتكم
    وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف وانسب إلى قدره ماشئت من عظم
    فإن فضل رسول الله ليس له حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفم
    لو ناسبت قدره آياتهعظماً أحيا اسمه حين يدعى دارس الرمم
    لم يمتحنا بما تعيا العقول به حرصاً علينافلم نرْتب ولم نهمِ
    أعيا الورى فهم معناه فليس يرى في القرب والبعد فيه غيرمنفحم
    كالشمس تظهر للعينين من بعُدٍ صغيرةً وتكل الطرف من أمم
    وكيف يدرك فيالدنيا حقيقته قومٌ نيامٌ تسلوا عنه بالحلمِ
    فمبلغ العلم فيه أنه بشرٌ وأنه خيرخلق الله كلهمِ
    وكل آيٍ أتى الرسل الكرامبها فإنما اتصلت من نوره بهم
    فإنهشمس فضلٍ هم كواكبها يظهرن أنوارها للناس في الظلم
    أكرم بخلق نبي ّزانه خلقٌ الحسن مشتمل بالبشر متسم
    كالزهر في ترفٍ والبدر في شرفٍ والبحر في كرمٍ والدهرفي همم
    كانه وهو فردٌ من جلالته في عسكر حين تلقاه وفي حشم
    كأنما اللؤلؤالمكنون فى صدفٍ من معدني منطق منه ومبتسم
    لا طيب يعدل تُرباً ضم أعظمهُ طوبىلمنتشقٍ منه وملتثمِ


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    dahman
    المراقب العام للمنتدى
    المراقب العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 4609
    نقاط : 9859
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    العمر : 29

    رد: في مدح سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف dahman في الجمعة فبراير 03, 2012 5:08 am

    احمد شوقى
    فى مدح الرسول الكريم
    ولد الهدى

    ولد الهدى فالكائنات ضياء ** وفم الزمان تبسم وسناء
    **الروح والملأ الملائك حوله ** للدين والدنيا به بشراء
    والعرش يزهو والحظيرة تزدهي **والمنتهى والسدرة العصماء
    والوحي يقطر سلسلا من سلسل **واللوح والقلم البديع رواء
    يا خير من جاء الوجود تحية **من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا
    بك بشر الله السماء فزينت***وتوضعت مسكا بك الغبراء
    يوم يتيه على الزمان صباحه **ومساؤه بمحمد وضاء
    يوحي إليك الفوز في ظلمائه **متتابعا تجلى به الظلماء
    والآي تترى والخوارق جمة **جبريل رواح بها غداء
    دين يشيد آية في آية **لبنائهالسورات والأضواء
    الحق فيه هو الأساس وكيف لا** والله جل جلالهالبناء
    بك يا ابن عبدالله قامت سمحة **بالحق من ملل الهدى غراء
    بنيت على التوحيد وهو حقيقة** نادى بها سقراط والقدماء
    ومشى على وجه الزمان بنورها **كهان وادي النيل والعرفاء
    الله فوق الخلق فيها وحده **والناس تحت لوائها أكفاء
    والدين يسر والخلافة بيعة** والأمر شورى والحقوق قضاء
    الاشتراكيون أنت أمامهم **لولا دعاوي القوم والغلواء
    داويت متئدا وداووا طفرة **وأخف من بعض الدواء الداء
    الحرب في حق لديك شريعة **ومن السموم الناقعات دواء
    والبر عندك ذمة وفريضة **ا منة ممنوحة وجباء
    جاءتفوحدت الزكاة سبيله **حتى إلتقى الكرماء والبخلاء
    انصفت أهلالفقر من أهل الغنى **فالكل في حق الحياة سواء
    يا من لهالأخلاق ما تهوى العلا** منها وما يتعشق الكبراء
    زانتك فيالخلق العظيم شمائل **يغرى بهن ويولع الكرماء
    فإذا سخوت بلغتبالجود المدى **وفعلت ما لا تفعل الأنواء
    وإذا عفوت فقادراومقدرا **لا يستهين بعفوك الجهلاء
    وإذا رحمت فأنت أم أو أب **هذان في الدنيا هما الرحماء
    وإذا خطبت فللمنابر هزة **تعرو الندى وللقلوب بكاء
    وإذا أخذت العهد أو أعطيته** فجميع عهدك ذمة ووفاء
    يامن له عز الشفاعة وحده **وهوالمنزه ماله شفعاء
    لي في مديحك يا رسول عرائس **تيمن فيكوشاقهن جلاء
    هن الحسان فإن قبلت تكرما **فمهورهن شفاعة حسناء
    ما جئت بابك مادحا بل داعيا** ومن المديح تضرع ودعاء
    أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة **في مثلها يلقى عليك رجاء


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 11:05 am