منتديات زمردة

الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته

لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم

أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا


    خير الخطائين التوابين

    شاطر

    lloualouatti@gmail.com
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 14/04/2012
    العمر : 42

    خير الخطائين التوابين

    مُساهمة من طرف lloualouatti@gmail.com في السبت أبريل 14, 2012 9:35 am

    بسم الله الرحمان الرحيم
    يحتار القلم فلا أكتب...تختلط الأفكار...و كم تخيفني الأقدار يذهب الليل و يأتي النهار و ما أزال مشتتة الأفكار إن كنت بالخارج فسأبقى في قاعة الانتظار ... أرفض أن تحكم لوحدك و أرضى أن تكون أنت السلطان لا أعرف كيف أبدأ و من أين ...؟؟؟ إلا أنني لم أفق إلا و لعاب قلمي يسيل على الورق كي اكتب لك للحب ، للحلم ، للأمل ، للألم ، لموعد مع ...؟؟؟؟
    تستوقفني الحروف لتلوح بشوق و لهفة لرؤية النور ، فبسم كل الكلمات و كل العبارات أتوجه إليك بدمعة الحب الصادق و المشاعر لنرحل معاً عبر هذه المساحة لعالم الكلمة الصادقة.
    هذه وثيقة اعتراف ...
    في مكان ما، و في زمان ما، ستجدون جثة هامدة صاحبتها رومانسية حزينة انتحرت و تركت أوراقها و محاولاتها الكتابية فتناثرت في كل مكان ...انتحرت لتعاسة هذه الحياة (ظروف المعيشة،سوء تفاهم المجتمع) و أشياء أخرى يتعذر ذكرها،،، لم أحب شيءً كحبي للطبيعة، فهي أنيسي الوحيد في وحدتي أحببت البساطة أهيم و أسبح في الخيال و أتمناه واقعاً ملموساً ، أعشق البحر حد النخاع فهو المرآة الأخرى التي أرى فيها ذاتي الممزقة ... شظايا من أحزان و هموم .. أحببت زرقته السماوية، مساحته الشاسعة التي تترك لفكر الإنسان مجالاً واسعاً للتفكير في خالق هذا الجمال فليت قلوب البشر صافية كمياه البحر التي لا تدركها الدلا ، ليتني طائر أطير بكل حرية لأتغنى بها ، فهي عروس و مهرها الدماء، و لا أنسى ذكر الذي كان ينبوع الحب و الأمل ورفيق كل عاشق ...نعم إنه القمر ربما و أنت تقرأ هذه الوثيقة تقول كيف و أنها رومانسية حزينة و كل ما تذكره يبعث على التفاؤل ... أعلم ذلك و لكن للرومانسية حزينة أيضاً تعبيراً عن الكأبة و التشاؤم و هنا تتخذ من الطبيعة ملاذاً و أنيساً و محاوراً في تحليل الإنفعال النفسي .
    هذه وثيقة أعتراف من رومانسية خانتها الأيام و زادها الزمان فكانت دون المحال رومانسية عاشقة الأحزان .و يالا سخرية القدر
    فحكايتي تبدأ في يوما من الأيام أحببت ككل فتاة وأنا في سن 27 رجل بفارق السن 16 سنة جاء لخطبتي و بعد جدال كبير مع لأبي رحمه الله و إخوتي وافقوا و تمت الخطوبة و العقد الشرعي (الفاتحة) ، على أساس أن الزفاف بعد شهرين ،كان لا يعمل سوى عند الخواص ، تكررت اللقائت بينا و في يوم فقدت عذريتي معه و طالت المدة لكي يتزوجني توفى أبي ، أما أخوتي فقالوا أنه لا يليق بنا و لا يصلح للمسؤولية علمت خلال هذه المدة أنه متزوج و له والدان و زوجته في دار أهلها ، كرهت كل شيء و صرت إنسانة مدمنة على الحبوب المهدئة التي وصفها لي الطبيب و تكررت اللقاءت و صار يمارس عليا الجنس قللت له تزوجني قال أنه ليس لديه ما يربطه بإخوتي و إن أحببت الزواج بهه فأهربي من بيتكم و تعالي نتزوج بعيداً عنهم.
    لم أستطيع ترك أمي المريضة ولم أستطيع الخذول لطلباته الدنيئة و لم أستطيع رفضه لأنه في كل مرة يقول لي حل مشكلتك عندي أنا الآن أبلغ من العمر 37 سنة ولا أزال تحت رحمته وهو لا يعطيني أي حل لا أنا ولا زوجته
    هذا مختصر حكايتي معه ولكم جزيل الشكر إن أعطيتموني حلا
    avatar
    dahman
    المراقب العام للمنتدى
    المراقب العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 4609
    نقاط : 9859
    تاريخ التسجيل : 21/02/2010
    العمر : 30

    رد: خير الخطائين التوابين

    مُساهمة من طرف dahman في السبت أبريل 14, 2012 12:18 pm

    السلام عليكم ورحمة الله

    يقول المصطفى الحبيب صلى الله عليه وسلم
    «كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطَّائين التوّابون »

    كلنا ذو خطأ فمن منا لم يخطئ فليس عيبا ان يخطأ المرء ولكن العيب كل العيب ان يتمادي المرء في خطأه وهو يعلم .ولكن من نعم الله علينا انه هو الغفار يغفر كل الذنوب الا الشرك بالله فدائما يزين لنا الشيطان الباطل في ثوب الحق ويجمله ويذهب به للانسان حتي يقع فيه الانسان فيه قدم تلو الاخري حتي تجد نفسك في درب الخطأ فانا ااخطئت وانت اخطئت وكلنا اخطأنا ولكن متي سنتوب وهل سيسعفنا الوقت لكي نتوب ؟ احذروا خطوات الشيطان لانها تبدا بمعطيات بريئه حتي يقع المحظور دون اي حياء
    واذا فقد الحياء فعلي الله العوض لان الحياء اعظم خلق الانسان
    ما اصعب هذه الكلمات ونحن نقرائها لانها تعبر عن ما بداخلنا لانها حقيقه في حياتنا واتمني ان تكون الرساله قد وصلت


    _________________
    avatar
    nabila
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 4661
    نقاط : 6805
    تاريخ التسجيل : 22/11/2009
    الموقع : منتديات الزمردة

    رد: خير الخطائين التوابين

    مُساهمة من طرف nabila في الأحد أبريل 15, 2012 1:00 am

    لاحولة ولا قوة الى بالله

    الانتحار محرم في الإسلام لقول القرآن: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً" (النساء:29)، فالنفس ملك لله وليس لأحد أن يقتل نفسه ولو زعم أن ذلك في سبيل الله [2]
    روي عن أبو هريرة في صحيح مسلم :
    من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن شرب سما فقتل نفسه فهو يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا، ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا.

    ولو اننى مش متخصص في هدا المجال اكيد اختى الحال صعب عندك الله يقويكى ويفرجها عليك قبل كل شيء عليكى بقيام بصلاه استخاره ةدعاء


    من راي تحكى لاخواتكى من احسن لقريب اليكى عن كل شيء لانه هو كان خطيبك وقريتو الفاتحة ..لازم هما كمان يشوفون الحل مع هدا رجل ويوضعوه حد له. اكيد مش سهل ويمكن يجننوا وانت اختى الله يعينك على كلام اخواتك احسن من هدا عداب وفكره انتحار
    طبعا اختى هدا مجرد راى الله يعاونك


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:11 pm