منتديات زمردة

الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته

لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم

أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا


    أطفالٌ لا يتكلمون إلا بالقرآن الكريم

    شاطر

    nabila
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    عدد المساهمات : 4660
    نقاط : 6804
    تاريخ التسجيل : 22/11/2009
    الموقع : منتديات الزمردة

    أطفالٌ لا يتكلمون إلا بالقرآن الكريم

    مُساهمة من طرف nabila في الأربعاء أغسطس 14, 2013 12:28 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

     [b style="font-size: 13px; line-height: 20.796875px; text-align: justify;"]نسمع من حين لآخر عن أطفال صغار من هذا الزمان تمكنوا من حفظ سور وآيات عديدة وحتى ختم حفظ كتابه عز وجل وأحاديث رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، ولكن أن توجد مجوعة كاملة من مثل هؤلاء الأطفال وفي مكان وزمان واحد، فهذا الذي يمكن أن نسمِّيه بالظاهرة الأقرب للمعجزة التي تستحق التنويه ولفت الأنظار.[/b]

    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]حاسي برقوق تجمع سكني يتبع إداريا لإقليم بلدية أولاد اخلوف دائرة تاجنانت بولاية ميلة، هذا التجمع الذي قُدِّر لسكانه أن يعيشوا العزلة بكل مواصفاتها، ولكن هذه المعاناة لم تمنع أبناء هذا التجمع من أن يخلقوا لأنفسهم تميزا راقيا وروحيا، فقد اختار عدد من الأولياء هناك توجيه أبنائهم وإضافة للدراسة المدنية العادية، بأن يكون أبناؤهم دارسين وحافظين لكتاب الله وسنة رسوله، لتبدأ الرحلة بقدوم معلم القرآن الجليل السيد: سمير شرقي، خريج المعهد الإسلامي بتلاغمة، هذا المعلم الذي أخذ على عاتقه مسؤولية تحفيظ كتاب الله لأطفال صغار، منهم حتى من لم يبلغ سن الدخول إلى المدرسة الابتدائية، واختار لذلك قاعة بمسجد علي بن أبي طالب بذات القرية، والتي هي في الأصل مصلى للنساء لا تؤمه النساء إلا في أيام الجمعة، ولم تتأخر النتائج طويلا و بدأت في الظهور بشكل يعجز اللسان عن وصفه، فيكفي أن  نعرف عبد العزيز علوي الذي تمكَّن من ختم حفظ كتاب الله ولم يكمل عامه السادس عشر وعلى خطاه تسير أخته أميرة ذات الثلاثة عشر سنة، وينافس الإخوان زميلهم ايمن موجاري الذي يعُد حاليا واحدا وأربعين حزبا، والمنافسة لا تقتصر على هذا الثلاثي فأيمن، ياسر، أماني والآخرين يسيرون كلهم في طريق الحفظ لختم كتاب الله عز وجل. [/b]
    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]أما الاستثناء الحقيقي والمعجزة المكتملة الأوصاف فهو الصغير إسلام لمودع الذي لم يكمل عامه السادس والذي يحفظ ربع القرآن الكريم دون خطأ في التلاوة وهذا عن طريق السمع فقط دون أن يعرف بعد طريق المدرسة وحروف اللغة وأبجدياتها . [/b]
    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]تكريمات عديدة وجوائز وشهادات كانت نتاج تميز هذا الصغير، وبفضل تمكنه من ختم حفظ كتاب الله عز وجل، يقوم عبد العزيز منذ ثلاث سنوات سابقة بإمامة الناس في صلاة التراويح، عبد العزيز وإضافة  لتميزه بحفظ كتاب الله، فهو يسجل أفضل النتائج في دراسته بثانوية أولاد خلوف التي يزاول بها دراسته حاليا، هذا التلميذ الذي يعترف بالدور الكبير الذي يقوم به والداه في سبيل تنشأته على أحسن الأخلاق، رغم أن والده لم يرتد مدرسة في حياته لظروف حالت دون ذلك، وكما يؤكد عبد العزيز على العمل الرائع الذي يقوم به معلمه للقرآن الكريم السيد سمير شرقي المتطوع الذي لم يبخل بكل ما يستطيع لإيصال تلامذته لأعلى المراتب في الدنيا والآخرة، دون أن ينسى ذكر ما يقدمه لهم إمام المسجد مصطفى من نصح وتوجيه، وعن أحلامه ومستقبله فتكريم من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يبقى على رأس أمانيه، ولتكون زيارة لبيت الله الحرام برفقة والديه أغلى وأسمى أحلامه.[/b]
    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]من جهة أخرى، فإن المستمع للكلمات وهي تخرج من بين شفتيه تنقله إلى عالم كله نقاء وصفاء، إنه الصغير إسلام وهو بالفعل اسم على مسمى، فهو ورغم انه لم يطرق باب المدرسة بعد لصغر سنه، إلا أنه وبتوفيق من الله الذي يضع إعجازه في اصغر مخلوقاته، تمكن إسلام لمودع من إتمام حفظ ربع القرآن الكريم أي خمس عشرة حزبا سماعا فقط من معلمه وزملائه، ولم ينتهِ الإعجاز في هذا فقط بل إسلام يحفظ أسماء الله دون نسيان آو تكرار او خطأ يُذكر، كما يمكنه سرد شجرة نسب رسول الله صلى الله عليه و سلم بطريقة سلسة لا تلعثم فيها.[/b]
    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]أيمن موجاري بحفظه لواحد وأربعين حزبا، أيمن نايلي باثني عشر حزبا، ياسر وأماني والبقية كلهم تجاوزا11حزبا والقادم أفضل وأكبر، صبية صغار اختاروا ان يكون طريقهم أفضل الطرق وان تكون منافستهم في أرقى المراتب، فلكل منه زاد من كلام الله عز وجل تزوّد به ليكون له عونا في دنياه وآخرته، وليكونوا قدوة لبني جيلهم، في زمن صار الكبار والصغار فيه يتباهون بترديد أغاني وتفاهات لا تمت للأخلاق بصلة. وسبحان الذي جعل حكمته وإعجازه في اصغر مخلوقاته..[/b]
    [b style="font-size: 12pt; font-family: Arial; text-align: justify; font-weight: bold; line-height: 20.796875px; background-color: rgb(255, 255, 255);"]......... منقول من شروق.[/b]


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 5:27 am